"كلنا أسامة بن لادن" حملة على الـ"فيس بوك"
شباب اليوم
2011-05-04, 02:51 PM   #1
الكاتب حياتي بالقيم أحلى


"كلنا أسامة لادن" حملة الـ"فيس s520152113619.jpg

دشن عدد كبير من الشباب على موقع التواصل الاجتماعى الـ"فيس بوك" صفحة جديدة تضامنية باسم "كلنا أسامة بن لادن"، وصل عدد الأعضاء فيها إلى أكثر من 25 ألف مشارك خلال 5 ساعات فقط من إنشاء الصفحة.

وقام أدمن الصفحة بنشر عدد كبير جدا من صور أسامة بن لادن فى مراحله المختلفة وكذلك كتابة سيرته الذاتية كاملة ومشواره الحياتي، منتقدا فى الوقت نفسه ما حدث من اغتياله بواسطة أمريكا.

ودعا الأدمن كل الشباب للترحم على بن لادن باعتباره شهيدا كان يدافع عن الإسلام ويواجه الأعداء خاصة أمريكا وإسرائيل.

شارك الشباب فى الصفحة بانتقادات كبيرة على خبر قتل أسامة بن لادن، مؤكدين أن الخبر غير صحيح، مدللين بتصريحات الجانب الأمريكى المتناقضة حول مقتله.


أقرأ ايضاً يوميات فتاة مسلمة
من أنت ...؟؟!
أيمن نور يترشح للرئاسة
ترتيب اقوى 25 مصارع حتى 31 مارس 2015
اخر اخبار الراسل مينيا 28 - نتائج راسل مينيا 28
جديد اخبار خيرت الشاطر _ اخبار خيرت الشاطر - أخر اخبار المرشح خيرت الشاطر
أخر اخبار الشيخ حازم ابو اسماعيل - جديد اخبار الشيخ حازم ابو اسماعيل



"كلنا أسامة بن لادن" حملة على الـ"فيس بوك"

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


مواضيع ذات صلة مع "كلنا أسامة بن لادن" حملة على الـ"فيس بوك"
اخبار مصر اليوم 10/4/212 : نائب سلفى يشبه "سليمان" و"شفيق" و"موسى" بجنود "فرعون" من قسم الاخبار العالمية - رياضة , سياسة , سينما
"دياب" و"علامة" و"عجرم" يتنافسون على جوائز "الموركس دور" فى الغناء من قسم الاخبار العالمية - رياضة , سياسة , سينما
"الكسب غير المشروع"يتحفظ على أموال"الشريف" و"سرور"و"عزمى"و"سليمان" من قسم الاخبار العالمية - رياضة , سياسة , سينما
"طبل" و"مزمار بلدى" فى "التعليم" احتفالاً بعودة "موسى" وزيراً من قسم الاخبار العالمية - رياضة , سياسة , سينما
في بلاغ "صحفيي المطار" ضد المصري اليوم تهم السب والقذف والإهانة ل "أسامة غريب".. والإ من قسم الاخبار العالمية - رياضة , سياسة , سينما
الساعة الآن 12:49 AM

Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2013-2014-2015-2016-2017
المواد المنشورة فى موقع شباب اليوم لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها