لحصوات الكلوية ( Kidney Stones ) ـ الاسباب ـ الوقاية ـ العلاج ـ
شباب اليوم


العودة   منتديات شباب اليوم > >


 
2011-02-27, 08:17 PM   #1
الكاتب هوبة

Google+

الحصوات الكلوية ( Kidney Stones )
ـ الاسباب ـ الوقاية ـ العلاج ـ


عندما يصاب الرجال والنساء الكبار بالحصوات الكلوية فإن الالم الناشئ عنها يجعلهم يبكون ، وذلك لانها من اكثر الامراض اثارة للآلام الشديدة . ومن الاحصاءات في امريكا في عام 1995 كان يصاب 10% من الرجال و50% من النساء بالحصوات مرة في حياتهم ، ويصاب الرجال خاصة في متوسط العمر وفي السن المتقدمة . ومشكلة الحصوات الكلوية في تزايد مما يجعل لهذا البحث اهمية خاصة .


مم تتألف الحصوات الكلوية؟

تتألف معظم الحصوات الكلوية من ( اوكسالات الكالسيو م ) ( calcium oxalate ) ورمزه الكيميائي( Ca C2 o4 ) ، ويتألف عدد اقل منها من ( حمض الفوليك ) (uric acid ) ورمزه الكيميائي ( C5 H4 N4 O3 ) ولا يقتصر حمض البول في آلامه علي الكليتين بل يتعداهما ليتوضع في المفاصل مسببا آلاما مبرحة تسمي ( النقرس ) ( gout ) كما يتعدي المفاصل ليشوه عظام الاقدام والايدي . ولعلنا سمعنا بداء الملوك ـ انه هو نفسه ـ وتتألف بعض الحصوات من( فوسفات الكالسيوم) ( calcium phosphate ) ورمزه الكيميائي ( Ca3 ((PO4))) وبعضها يتألف من مادة تدعي ( فوسفات المنغنيسيوم امونيوم ) ( magnesium ammoni-um phophate) ) ورمزه الكيميائي ( Mg NH4 PO4 ) وبعض الحصوات تتألف من مادة تدعي (السستين) (Cystine ) ورمزها الكيميائي ( C6 H12 N2 O4 S2 ) ويشير رمزها الكيميائي الي انها مركب معقد. وفي الحقيقة فإنها حمض اميني. وتسبب الحصوات المكونة منها حالة مرضية تدعي ( البول السستيني ) ( Cystinuria ) والمرض ينشأ عن خلل وراثي نادر ويمكن ان يؤدي الي تكون الحصي من هذا الحمض الاميني في الكلي او المثانة.

اما حصي ( الستروفايت ) ( Struvite Stones ) فلا ترتبط بالتمثيل الغذائي، بل تنشأ بسبب تكرار اصابة المسالك البولية بالعدوي المرضية والالتهابات التي تمهد الطريق لتكون هذا النوع من الحصوات. وتصاب النساء بها اكثر من الرجال.




متي تتكون الحصوات الكلوية؟

وتتكون الحصوات عند اختلال التوازن بين مقادير الماء واوكسالات الكالسيوم وحمض البول والفوسفات الموجودة بشكل طبيعي في البول. وكذلك عند اختلال حموضة البول( PH) او عند اختلال الآليات الوقائية في الكلية.

وتتلخص اهم الاسباب الاخري للحصوات بما يلي:

• التجفاف ( Dehydration ) عدم شرب الماء لفترة طويلة .
• بطء او توقف تدفق البول لاي سبب من الاسباب .
• بعض الامراض كالنقرس ( gout ) الناشئ عن زيادة حمض البول ومرض كوشنك ( Cush-ing`s disease ) .
• فرط افراز الغدد المجاورة للدرق ( hyper-parathyrodism ).
• المشكلات الاستقلابية الوراثية.
• التعرض للعلاج الكيميائي من اجل السرطان.
• التعرض للتخدير بمادة methoxyllu-orone) ) .
• زيادة جرعات املاح الالومينيوم ( مضادات الحموضة اساسا ) .



*** ومهما كان السبب فإن الحصوات الكلوية عندما تتكون تصبح قاسية ومبلورة، واذا تحركت عبر المسالك الضيقة ، فإنها تسبب:

• آلاما مبرحة في الخاصرتين تحت الاضلاع عادة، من الجهة اليمني او اليسري او الجهتين معا وقد يتشعع الالمالي ايفل البطن او حتي
الارجل احيانا .

وهذه الآلام الشديدة الناشئة عن الحصوات الكلوية قد تترافق بــ:


0ــ غثيان ( NAUSEA ) .
0ــ قيء ( VOMITING ) .
0ــ عدم القدرة علي تناول الطعام .
0ــ حــــــمــــــــي.
0ــ قشعريرة ( CHILLS ) .
0ــ قد يصل الالم من اسفل البطن الي منطقة العانة والاعضاء التناسلية عند الرجل .

• قد تسد الحصوة احيانا مجري البول كليا مما يؤدي الي التهاب الكلية اوحتي تلفها الدائم وفشلها اذا لم يبادر المصاب الي العلاج.
• يظهر الدم في البول اثناء تحرك الحصوة ومرورها فيصطبغ البول باللون الاحمر وقد لا يكون ظاهرا بالعين المجردة احيانا ولكنه يظهر
بالفحص الخبري.
• يشعر المصاب بالرغبة المتكررة في التبول.


** ويجب اجراء تقييم فوري لحالة المريض للتأكد من عدم انسداد مجري البول او حدوث التهاب ثانوي، واجراء دراسة لمعرفة سبب تكون الحصوة.وفي حال نزولها تحلل كيميائيا ويحدد تركيبها الكيميائي .




العلاج الطبي:

يصف الطبيب المعالج عادة المسكنات القوية ( PAINKILLERS ) ، او قد يقترح اجراء عملية جراحية لازالة الحصوة وخاصة اذا كانت متشبعة .
وقد كان هذا هو الاجراء المتبع الي عهد قريب ثم تطور الطب فصار الطبيب يوصي باتباع اسلوب تفتيت الحصوة بالموجات الصوتية ( Sound wave pulverization ) او ما يدعي ( Lithotripsy Electroshock wave ) وبعد تفتيتها تمر اجزاؤها الصغيرة مع ضرورة الاكثار من شرب الماء. وقد يستخدم الليزر احيانا ولكنه يحتاج الي تقنية طبية دقيقة ومتقدمة .ولا توجد ادوية كيماوية خاصةلمعالجة او منع تشكل الحصوات الكلوية ما عدا في الحالات الاستقلابية النادرة او الاضطرابات الهرمونية او لعلاج الالتهابات . وبعد دراسة نوعية الحصوة وتقييم الحالة فغالبا ما ينظم الطبيب نوعية الغذاء مع التوجيه بزيادة ما يتناوله المريض من السوائل .


العلاجات العشبية للحصوات الكلوية:

لم يعد العلاج بالادوية العشبية ( Herbal Medicines ) من تقاليد القرون الماضية بل ان الاهتمام العالمي يتزايد في معظم دول العالم بالاستفادة من هذه الادوية العشبية الطبيعية.

وتقدر منظمة الصحة العالمية ( WHO ) ان 80% من سكان العالم يلجأون الي الاعشاب لعلاج امراضهم. ففي المانيا وفرنسا مثلا تتألف حوالي 70% من الوصفات الطبية من الادوية العشبية التي ثبتت فعاليتها العلاجية من دراسات علمية وابحاث ذات صلة لتحديد مكوناتها الفعالة وخصائصها وجرعاتها المناسبة ومحاذيرها. وصارت النباتات الطبية تزرع علي نطاق واسع وتجمع بعد نضجها وتجفف بطرق علمية مدروسة. وتحضر الادوية العشبية الآن صيدلانيا علي شكل حبوب او كبسولات او امبولات او صبغات ( Tinctures ) ، اوتحضر في اكياس مثل اكياس الشاي لا ستخدامها نقيعا او مستحلبا بالماءالساخن لدرجة الغليان وتدعي هذه الطريقة ( decoction ) وقد صارت الحصوات الكلوية تعالج الآن ببعض الاعشاب التي تتميز بمواصفات تجعلها مناسبة لهذا الغرض. فبعضها تتصف بأنها مطرية ومزلقة ( demulcent and slippery ) ، فتكون تغليفا واقيا للمسالك البولية فتقلل بذلك معظم الاذية التي تسببها الحصوة المتحركة. وقد تكفي هذه الاعشاب احيانا لتريح المصاب من الالم او حتي انها بمواصفاتها المزلقة تسمح للحصوة بالنزول مع البول.

ومن الاعشاب التي تستعمل للوقاية من تكون الحصوات تلك المحتوية علي مركبات الانثراكينون ( Anthraquinones ) التي تتحد مع الكالسيوم في المسالك البولية وتمنعه من التبلور والتصلب .وهي نافعة وقائيا ، خاصة لمن لديهم استعداد لتشكل الحصوات.

وفيما يلي عدد محدود من هذه الادوية العشبية التي ثبتت فعاليتها بالبحث العلمي وبالتجارب العلمية والممارسة الطبية ( Clinical Practices ) علما بأن هذه الاعشاب متوفرة حسب المناطق الجغرافية المختلفة وتختلف من منطقة لاخري. وسنتطرق الي عدد محدود من الاعشاب الشائعة بشكل عام في منطقة الشرق الاوسط:



1ـــ الناردين: Valerian واسمه العلمي ( Va-leriane officinalis ) :

وهو نبات ذو زهر صغير ابيض او قرنفلي ويستخرج من جذوره عقار مهدئ للاعصاب ومضاد للتشنج ولذا فإنه يساعد علي ارخاء الحالبين لدرجة تسمح بمرور الحصوات الصغيرة.


الجرعة النموذجية:

( يؤخذ فنجان من مستحلب العشب كل ساعة حتي يتوقف الالم، ولتحضيره توضع 1ــ 2 ملعقة شاي من العشب الجاف في فنجان من الماء المسخن لدرجة الغليان لمدة 10ــ15دقيقة ) .

ويستخدم الناردين غالبا يوما واحدا او يومين كحد اقصي واذا لم تظهر نتائج ايجابية يوقف استخدامه.



تحذير:

يجب علي السيدات عدم استخدام الناردين اثناء الحمل.



2ـــ الدرقة : Skull cap واسمه العلمي ( Sculellaria lateriflora ):

ويستخدم العشب كمسكن للالم ومضاد للتشنج.

الجرعة النموذجية:

فنجان من شاي العشب اربع مرات يوميا او كل ساعة حتي يزول الالم، ( ولتحضيره توضع 1ــ2 ملعقة شاي من العشب في فنجان من الماء المسخن لدرجة الغليان لمدة 10ـــ15دقيقة).




3ـــ اليام البري: Wild Yam واسمه العلمي ( Discorea villosa ):

وهو بديل جيد للناردين والدرقة حيث كونه مضاد للتشنج غير انه ليس مسكنا للالم.

الجرعة النموذجية:

كبسولتان ( 400 ملغ) من العشب المحضر صيدلانيا مرتين يوميا.


4ـــ الخلة: Khella واسمه العلمي ( Ammi visnaga ):

تقول الدكتورة لندا وايت Dr.Linda White الحاصلة علي شهادة في الطب MD اضافة لاختصاصها بالعلاجات العشبية الطبية ، والمؤلفة لكتاب الصيدلية العشبية The Herbal Drugstore تقول في كتابها هذا ان الخلة علاج فعال جدا للحصوات الكلوية اذ تتميز بأنها ترخي غضلات الحالبين والنبيبات البولية وتوسعها فتسمح بمرور الحصوة بسلام. كما ان لها مفعول في تفتيت الحصوة ثم تخرج كارمل الناعم. ويستطيع المصاب اذا استعملها وجمع البول في وعاء زجاجي كبير ( مرطبان ) ان يري فتات الحصوة قد ترسب في اسفل المرطبان كالرمل ويكون لونها علي حسب نوع الحصوة، اوكسالات، او يورات او غير ذلك.

وتقول الدكتورة وايت ان وجود الخلة في منطقة الشرق الاوسط واستعمال الناس لها للغرض المذكور يعد ميزة يغبطون عليها، كما تتأسف لعدم وجود الخلة في موطنها بأمريكا . ولعلها موجودة والناس لا يعرفونها ففضل الله سبحانه وتعالي يعم جميع خلقه اما في رسورية وفي مكة فاستعمال الناس لها ( حسب خبرة الكاتب ) يتلخص بغلي حفنة من بذور الخلة لمدة ربع ساعة ثم تصفي ويؤخذ من الصافي مقدار فنجان قهوة 8-6 مرات يوميا. وقد صارت تحضر صيدلانيا في سورية ومصر علي شكل حبوب او حبابات ( امبولات ) باسم خلين ( khellin ) مع ذكر المادة الفعالة فيها وهي ( lynamine ) .

كما تصدر مصر الدواء الي الغرب لانها انفردت ببراءة ابتكاره ، واستخلاص مادته الفعالة بعد ان اخذ الكيميائيون في الشركة المصرية الفكرة العلمية عنه من كتب الطب العربية القديمة .




5ـــ الخطمي المخزي: Marshmallow : واسمه العلمي ( Althaee officinalis ):

وقد استخدم هذا العشب بنجاح علي مر الزمن وهو مرطب ( Demulcent ) اذ يساعد علي تلطيف النسج المتهيحة في القناة البولية.


الجرعة النموذجية:

6 كبسولات ( 500 ) ملغ من العشب المحضر صيدلانيا او فنجان من شاي العشب يوضع 2-1 ملعقة شاي من العشب الجاف في فنجان ماء مسخن لدرجة الغليان لمدة 15-10 دقيقة ثم يؤخذ من صافي النقيع 5-4 مرات يوميا.


تحذير:

يجب اخبار الطبيب عن الادوية الاخري التي يستعملها المريض تفاديا لحصول التعارض فيما بينها وبين العشب.



6ـــ بوقيصاء غبراء : Slippery Elm : واسمه العلمي ( Ulmus rubra ):

يحتوي لحاء هذا النبات علي كمية عالية من مادة مزلقة mucilage وملطفة للتهيج وشافية للنسيج.

الجرعة النموذجية:

بحدود 12 كبسولة محضرة صيدلانيامن العشب عيار ( 370ملغ ) يوميا او يستخدم شاي العشب ( ويحضر بوضع ½ ملعقة شاي من اللحاء المطحون في فنجان ماء ساخن لدرجة الغليان لمدة 15-10دقيقة ) ويؤخذ من الصافي 4-3مرات يوميا.


تحذير:

قد يتعارض مع ادوية اخري ولذا لا بد من اخبار الطبيب عن استخدامه.



7ـــ علاجات عشبية تحتوي علي مركبات An-thraquinones :

وهي التي تقي من تشكل الحصوات كما مر آنفا :


أ ـــ الصبار Aloe : واسمه العلمي ( Aloe vera ):

تقشر الورقة الشائكة وتقطع ثم تنقع في 5-4فناجين من الماء المسخن لدرحة الغليان لمدة 15-10 دقيقة ويشرب الصافي 5-4 مرات يوميا.


تحذير :

اذا سبب اسهالا فيمكن تخفيف الجرعة.



ب ـــ الحماض الاصفر القاسي Yellow dock : واسمه العلمي Rume crispus :

ويستخدم بمعدل ( 4 ) كبسولات ( 500 ملغ ) محضرة صيدلانيا كل يوم.


** ويمكن استعمال هذين العشبين وقائيا من قبل الذين لديهم استعداد لتشكل الحصوات فتقيهم منها بإذن الله تعالي.

تحذير:

تمنع السيدات من استخدام الحماض الاصفر اثناء الحمل.



8 ـــ خيوط الذرة:

ويساعد هذ العشب علي ارخاء المسالك البولية وعلي تنشيط الادرار وله اثر كبير علي الكلية نفسها اذ يقلل من احتمال تشكل الحصوات، كما ان له فائدة اخري اذ يساعد علي انخفاض الضغط الدموي المرتفع.


الجرعة النموذجية:

يؤخذ 6-4 فناجين من مستخلص العشب يوميا، وذلك بأن توضع 2-1 ملعقة شاي من العشب الجاف او قبضة يد من العشب الطازج في فنجان واحد من الماء المسخن لدرجة الغليان لمدة ( 5 ) دقائف، ثم يشرب من الصافي 5-4 مرات يوميا.



9 ـــ علاج للحصوات الكلوية من الهند:

علاج من العشابين الهنود ( في مكة المكرمة ):

• 100 غرام من بذور الخيار.
• 100 غرام من بذور القثاء.
• 100 غرام من بذور الخربز( نوع من الشمام يكثر وجوده في مكة المكرمة وما حولها ).

تطحن البذور وتمزج وتغلي في لتر ونصف من الماء النقي لمدة 15 دقيقة ثم تصفي وتوضع في الثلاجة ويشرب من المستخلص الصافي بدلا من الماء، وهو فعال لتفتيت الحصوة ونزولها مفتتة ولو كانت متشعبة. وذلك ثابت بالتجربة العلمية.فقد كان احد اطباء العيادة الطبية في جامعة ام القري في مكة المكرمة قد تقرر اجراء عملية جراحية له لازالة حصوة متشعبة لديه. وقد استعمل الوصفة الهندية فنزلت الحصوة مفتتة في يوم واحد ، واستغني بذلك عن العملية الجراحية.




10 ـــ النجيل Couckgrass : واسمه العلمي ( Elymus repens ) :

وهو يستعمل وقائيا لمنع حدوث حصي الكلي ويشرب من نقيعه في الماء المغلي 4 اكواب يوميا. ويحضر بنفس الطرق المذكورة آنفا.



11 ـــ ذنب الخيل Horsetail : واسمه العلمي ( Equisetum arvense ):

وهو مدر ويساعد علي اخراج الحصيات من الجهاز البولي ويعمل شاي
من اغصانه ويشرب بمعدل 4-3 اكواب يوميا، ويحضر كما ذكر اعلاه .




12 ـــ العود الذهبي Golden rod : واسمه العلمي ( Solidago virguarea ):

وهو مدر للبول فعال. وتستخدم زهوره المجففة بمعدل 5 ملاعق صغيرة علي كوب ماء مغلي ويشرب منه بمعدل 4-3 اكواب يوميا.كما انه محضر صيدلانيا علي شكل كبسولات ويستخدم بمعدل 3 كبسولات يوميا عيار ( 500 ) ملغ.

وقد حرصت فيما يلي علي بيان ادبيات LITERATURE دواء العود الذهبي او عصا الذهب كما يسمي احيانا والنتج حاليا علي شكل كبسولات عيار ( 360 ملغ ) ، وسنري ان الدواء النباتي يعامل بدقة علمية كبيرة فيحدد:
• تركيبه وعناصره الفعالة المعقدة.
• واستطباباته وخصائصه العلاجية .
• والجرعة والاستخدام.
• والمحاذير ان وجدت .

وهكذا فالدواء العشبي مدروس دراسة علمية دقيقة وقد اجريت عليه ابحاث وافية ولذا فإنه يستعمل بثقة تامة لهدف محدد ويتميز بميزات لا توجد في الدواء الكيميائي:

• كرخص ثمنه .
• وخلوه من الآثار الجانبية الضارة عند الالتزام بتعليمات الدواء.
• توفره محليا فلا جاجة لاستيراده ودفع مبالغ باهظة ثمنا له.
• وكونه يعالج السبب وليس العرض فقط.
• ولو حرصنا علي انتاجه بمواصفات قياسبة وبكمية كبيرة لاصبحنا نحن المصدرين للدواء بدلا من ان نوكون مستوردين له.



0 ـــ العود الذهبي او عصا الذهب Solidago


التركيب:

كل كبسولة تحتوي علي الخلاصة الجافة لنبات
عصا الذهب ( 360 ملغ ) .



الخصائص:

تحوي كبسولات عصا الذهب ( سوليداغو ) علي دواء نباتي نقي 100%
هو خلاصة الاجزاء الفعالة للنبات العشبي عصا الذهب . تؤثر هذه الخلاصة
عالية القيمة والمركزة بسبب احتوائها علي الســـــــــــابـــونـــيـــــــنــــــــــــات
( Saponiins ) والفـــلافـــونـــيــــدات ( Flavonoids ) كمدرة للبول ومضاد
للالتهاب . وان التأثير المضاد للتشنج (Antispasmodic ) لهذه الخلاصة يسهل
ايضا خروج الحصي. لهذا يستخدم هذا الدواء في معالجة انتانات المجاري البولية
، الحصي البوليه، حصي الكلية وحص المرارة.


الاستطبابات العلاجية:

يستخدم هذا الدواء في الحالات التالية:

• علاج انتانات الجهاز البولي ( الزيادة في الادرار ) .
• علاج الحصي البولية، حصي الكلية وحصي المرارة .
• الوقاية من تشكل الحصي البولية ، حصي الكلية وحصي المرارة .




الجرعات والاستخدام:

يؤخذ قبل الطعام كبسولة او كبسولتان ثلاث مرات يوميا، تبلع دون مضغ مع كمية كافية من السوائل، ويجب مراعاة اخذ كمية كافية من السوائل. بحسب ارشادات الطبيب.


الجرعات الزائدة :

في حال احذ كمية كبيرة من الدواء سهوا يمكن متابعة المعالجة باستخدام الجرعة الصحيحة.
• في حال تناول الدواء بكميات قليلة ، او عند نسيان اخذ الدواء، يتابع العلاج باستخدام الجرعة الصحيحة.
• يمكن ايقاف العلاج او انهاؤه مبكرا.




تحذير هام :

1 ـــ لا يسمح باستخدام الدواء في حال وجود وذمة ناجمة عن قصور في عمل القلب او الكلية.

2 ـــ لا يعطي للاطفال.


وهناك اعشاب اخري مفيدة للكليتين ولازالة الحصوات والوقاية منها في كل بلد من بلدان العالم وقد اقتصرنا في هنا علي بعض الاعشاب المتوفرة في منطقة الشرق الاوسط والتي يعلمها كثير من المختصين بطب الاعشاب.



ملاحظة:

كل الادوية العشبية المذكورة آنفا يجري تحضيرها صيدلانيا علي نطاق عالمي علي شكل صبغات Tinctures وذلك بنقع كمية من العشب في( الكحول الايثيلي ) لاستخلاص المواد الفعالة فيه، وقد آثرنا الا نذكر الصبغة ولا نشجع استخدامها تفاديا لاستخدام الكحول الضار صحيا والمحرم، وقد جري منع استخدامه فعليا في مستشفيات اليابان مثلا، من بعد ان بذل الاطباء اليابانيون مساعي قانونية لاستصدار هذا القرار.

وفي اساليب تحضير الاعشاب الطبية الاخري مندوحة عن استخدام الصبغة ( كالكبسولات والمستخلص.....الخ ).




13 ـــ مصل اللبن الحامض:

وهو من العلاجات السهلة الاستعمال ةالتي يغفل عنها كثير من الناس. ولا يزال الاطباء في اسبانيا يصفونه لمرضاهم لعلاج الحصوات المكونة من الاوكسالات. وهم يعترفون لمرضاهم ان هذا العلاج من تراث الاطباء العرب في الاندلس والذي لا يزال ساريا حتي الآن.



14 ـــ المياه المعدنية: Mineral water :

توجد عيون في مناطق كثيرة من العالم تشتهر بفائدتها للكليتين ولاذابة الرمال والحصوات ، واخص بالذكر ( ماء زمزم ) المبارك، واهل مكة يعرفون فائدته لهذا الغرض وهو من إكرام الله تعالي لهم.

وفي احاديث رسول الله صلي الله عليه وسلم : (( ماء زمزم لما شرب له ، ان شربته لتستشفي به شفاك الله )) ، عن ابن عباس رضي الله عنه من كنز العمال رقم الحديث 34784 . وكذلك (( خير ماء علي وجه الارض ماء زمزم فيه طعام من الطعم وشفاء من السقم )) عن ابن عباس رضي الله عنه من كنز لعمال رقم 34779 .

وفي سورية يشتهر ماء عين بقين الواقعة بالقرب من دمشق لهذا الغرض وكذلك في تركيا وغيرها من البلدان .




15 ـــ التنظيم الغذائي الواقي من تشكل الحصوات الكلوية:

ان الاغذية الغربية لانموذج والتي تحتوي كثيرا من الدهون المشبعة والسكر المكرر الابيض وكثيرا من البروتينات الحيوانية خاصة اللحوم الحمراء تزيد من خطورة تشكل الحصوات الكلوية. ولذلك ينصح الاطباء المختصون بامراض الكليتين بالاقلال من تلك الاغذية واستبدالها:

• بالفواكه والخضروات وخاصة تلك المحتوية علي عنصري البوتاسيوم والمغنيسيوم.
• كما ينصحون ايضا بالاكثار من الاغذية الغنية بالالياف النباتية، فإن ذلك يقلل او يزيل خطورة تشكل الحصوات الكلوية.
• ومن المفيد ان يشتمل الغذاء اليومي علي الخضروات ذات الاوراق الخضراء المحتوية علي كثير من الفيتامينات وبصورة خاصة علي الفيتامين ( k ) الذي يمنع تشكل الحصوات.
• كذلك فإن المغنيسيوم والفيتامين ( B6 ) لهما اثر واضح في الوقاية من تشكل الحصوات ن لذا يفضل تناول الاغذية المحتوية علي هاتين المادتين او اخذهما كدعم غذائي مستقل علي شكل كبسولات من عيار ( 100-50 ) ملغ يوميا من كل منهما .
• يجب تجنب مركبات الكالسيوم وعدم الافراط في استهلاك الالبان ومنتجاتها اذا كان الشخص مؤهبا للاصابة بالحصوات الكلوية. ولكن عند الضرورة لاخذ الكالسيوم ( كما في مرض ترقق العظام)( Ostreoporosis ) فيجب اخذه علي شكل( سترات الكالسيوم) Calicum Citrate) (الذي لا يتبلور في المسالك البولية.واذا كان المتوفر في الاسواق هو( كربونات الكالسيوم) ( CaC03 ) فيجب تناول عصير الليمون الحامض بعد اخذ حبة الكالسيوم مما يؤدي الي تفاعل كربونات الكالسيوم مع حمض الستريك فتتولد مادة سترات الكالسيوم ( Calcium Citrate ) التي لاتتبلور.
• يجب ان يكون علي مائدة الطعام ابريق مملوء بالماء ويملأ كأس كبيرمنه عدة مرات وذلك لان قلة شرب الماء تشجع علي تكون الحصوات عند بعض الناس. اذ يجب ان يشرب هؤلاء لترا ونصف الي لترين من المائ ( 8-6 اكواب ) يوميا وخاصة عندما يكون عملهم يسبب التعرق اة اذا كان الجو حارا.



قائمة بالاغذية الغنية بالمغنيسيوم:

• الخضروات الورقية ذات اللون الغامق.
• الحبوب الكاملة.
• البقول ( كالفول والبازلاء والفاصوليا ).
• منتجات فول الصويا .
• ثمرة الافوكادو.
• المشمش الطازج والمجفف .




قائمة بالاغذية الغنية بالفيتامين B6 :

• خميرة الخبز brewer,s yeast .
• صفار البيض.
• السمك.
• الحبوب الكاملة.
• البقول.
• البطاطس الحلوة.
• الملفوف.
• ثمرة الافوكادو.

فإذا حرص الشخص علي ان يتضمن طعامه صنفا من الاغذية الغنية بالمغنيسيوم وصنفا من الاغذية الغنية بالفيتامين B6 كان في ذلك وقاية من تشكل الحصوات بإذن الله ، هذا بالاضافة للتنظيم الغذائي المذكور آنفا وخاصة لمن لديهم استعداد لتشكل الحصوات الكلوية. ونختم هذا البحث بوصايا وقائية، فدرهم وقاية خير من قنطار علاج كما نعلم:



الوصايا العشر الايجابية للوقاية من الحصوات الكلوية:

1 ـــ من اكثر الاجراءات الوقائية النافعة الحرص علي استهلاك المزيد من الماء وخاصة لمن عندهم استعداد لتشكل الحصوات، وذلك لانه يخفف تركيز البول فيساعد ذلك علي منع زيادة تركيز المعادن والاملاح فلا تتكون الحصي منها.

2 ـــ ان تناول عصير ليمونة حامضة طازجة متوسطة الحجم مع فنجان من الماء الدافئ قبل كل شيئ صباحا يساعد علي الوقاية من تكون الحصي ، ( وقد سبق ذكر الاساس الكيميائي لهذا الاجراء ).

3 ـــ ينبغي زيادة تناول الاطعمة الغنية بفيتامين A كالمشمش الطازج والمجفف والكاتلوب والجزر والقرع العسلي، وذلك لفائدته الوقائية للمسالك البولية ومساعدته في الاقلال من تكون الحصي .وتضاف هذه الوصية الي التنظيم الغذائي.

4 ـــ يجب الاقلاق من استهلاك البروتينات الحيوانية المنشأ وخاصة ( اللحوم الحمراء ) من قبل من لديهم استعداد لتشكل الحصوات وذلك لانه يؤدي الي اخراج المزيد من الكالسيوم الي الكليتين مما يسبب وجود كميات كبيرة من الكالسيوم والفوسفور وحمض البول في الكلي فيزداد احتمال تكون الحصي الكلوية المؤلمة.

5 ـــ وبالنسبة للمعرضين للحصوات الكلوية من الاوكسالات يجب تجنب الاغذية التي يكثر فيها حمض الاوكساليك كالهليون والبقدونس والحماض والسبانخ والملوخية والبندورة.

6 ـــ يجب تجنب الشاي الاسود والامتناع عن الكحول بتاتا وكذلك عن التدخين وذلك لانه يزيد نسبة الكادميوم المفرز مع البول مما يشجع علي تكون الحصوات.

7 ـــ يجب تجنب الادوية المضادة للحموضة واستبدالها بوسائل اخري مأمونة لمعالجة الحموضة الزائدة في المعدة.

8 ـــ ينصحك الخبراء بأن تترك القهوة والشوكولاته والمكسرات ليستمتع بها غيرك، واستمتع انت بطعام اهل الجنة: ( فواكه وهم مكرمون ).

9 ـــ يجب تجنب كل السكريات المكررة ومنتجاتها اذ يحفز السكر البنكرياس علي افراز الانسولين بنسبة عالية فيؤدي ذلك الي اخراج كميات اضافية من الكالسيوم في البول فيمهد الطريق لتشكل الحصوات.
10 ـــ لا يمكن للغذاء وحده ان يخلصك من الحصي ولكن يمكنه بكفاءة منع تكونها. وان الافراط في الاكل وخاصة من البروتينات الحيوانية والسكريات والدهون يصيب الشخص بالحصي الكلوية وكذلك بالنقرس وبالامراض القلبية الوعائية وغيرها من الاسقام.


أقرأ ايضاً حصريا شاهد اون لاين اهداف مباراة بين أوساسونا وبرشلونه 2/3 في الدوري الاسباني ديفيدي كواليتي
حصريا شاهد اهداف مباراة النار بين ميلان وأودينيزي 1/0 في الدوري الايطالي ديفيدي كواليتي
حديث رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فى احداث مصر الان ,,



لحصوات الكلوية ( Kidney Stones ) ـ الاسباب ـ الوقاية ـ العلاج ـ

 

Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2013-2014-2015-2016-2017
المواد المنشورة فى موقع شباب اليوم لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها