الشـــورى والتــعـــــاون
شباب اليوم
2011-02-23, 05:12 PM   #1
الكاتب آآمير آآحلامى


الشـــورى والتــعـــــاون

في السنة الخامسة من الهجرة تجمع حول المدينة جيش كبير من قريش

وبعض القبائل العربية بلغ عدده نحو عشرة آلاف مقاتل،

وذلك بتحريض من اليهودالغادرين،

ولما بلغت هذه الأحزاب أسوار المدينة جمع النبي- صلى الله عليه وسلم-


أصحابه ليستشيرهم في خطة الدفاع عن المدينة،

فأشار عليه الصحابي سلمان الفارسي

قائلاً : يا رسول الله، إنا كنا بأرض فارس إذا حوصرنا خندقنا علينا،

أي حفرناخندقًا يحول بيننا وبين عدونا


فاستحسن النبي- صلى الله عليه وسلم- رأي سلمان، وأخذ بمشورته، وشرع في تنفيذ هذه الخطة الرائعة التي لم تكن تعرفها العرب من قبل .





وقام المسلمون بجد ونشاط يحفرون الخندق، ورسول الله- صلىالله عليه وسلم- يحثهم على الحفر بل كان- صلى الله عليه وسلم-

يحفر كما يحفرون، ويحمل التراب كما يحملون .



وبفضل الشورى، والتعاون، والحب وصدقالإيمان حمى الله المدينة من جيوش المشركين،

وأرسل عليهم ريحًا عاتية قلعت خيامهم وردتهم إلي ديارهم خائبين خاسرين مهزومين.




الشـــورى والتــعـــــاون 1399122383421.gif



الــعــــــدل والــمـســـــــاواة


قلقت قبيلة قريش قلقًا شديدًا بعد أن سرقت امرأة قرشية من بني مخزوم،
ولم يكن قلقهم بسبب ما أقدمت عليه تلك المرأة من السرقة بقدر ما كان قلقهم من إقامة الحد عليها،
وقطع يدها، فاجتمع أشراف قريش، يفكرون في طريقة يحولون بها دون تنفيذ تلك العقوبة على امرأة منهم،

وانتهت محاوراتهم إلى توسيط الصحابي الجليل أسامة بن زيد حب رسول الله- صلى الله عليهوسلم - ،

فهو أقدر الناس على مخاطبة رسول الله- صلى الله عليه وسلم- في هذا الأمر،
فقبل أسامة رجاءهم،
وتقدم إلى رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يشفع في درء حد السرقة عن تلك المرأة،
فتلون وجه النبي- صلى الله عليه وسلم- ، وغضب غضبًا شديدًا،
واستنكر أن يشفع أسامة في تطبيق حد من حدود الله،
فأدرك أسامة خطأه، وطلب من رسول الله- صلى الله عليه وسلم- أن يستغفر له .

وقد كان هلاك الأمم السابقة أنهم كانوا ينفذون العقوبة على الضعفاء والفقراء،
ولا ينفذونها علىالأقوياء والأغنياء ،
فجاء الإسلام وسوى بين الناس
فى الحقوق والواجبات .

وقد طبق رسول الله- صلى الله عليه وسلم - حدود الله على الجميع بلا استثناء،

حتى إنه- صلىالله عليه وسلم- أقسم لو أن فاطمة بنته سرقت لقطع- صلى الله عليه وسلم- يدها،

ثم أمر- صلى الله عليه وسلم- بتنفيذ حد الله في السارقة فقطعت يدها،
ولقد تابت تلك المرأة عن فعلتها، وحسنت توبتها، وتزوجت بعد ذلك، وكانت تتردد على بيت النبوة فتجد فيه الود والرعاية والقبول



صلى الله عليك وسلم يا حبيبى


أقرأ ايضاً والنعمة ما انا !!!!!!!!!!
اخبار مصر اليوم , اخر اخبار هشام قنديل الجمعة 2015
صور بالونات العيد 2015 صور من العيد فى مصر 2015 الاحد



الشـــورى والتــعـــــاون

 

Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2013-2014-2015-2016-2017
المواد المنشورة فى موقع شباب اليوم لاتعبر بالضرورة عن وجهة نظر الإدارة وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبها